Karemlees.com ..منتدى عـراقي

نذكركم بأن المقالات والردود لاتعبر عن رأي المنتدى


    هل تأجيل التبول يشكل ضررا على أجسامنا ؟

    شاطر
    avatar
    أجمل
    نجم كرمليس.كوم
    نجم كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    سؤال هل تأجيل التبول يشكل ضررا على أجسامنا ؟

    مُساهمة من طرف أجمل في 10/1/2010, 12:27


    هل تأجيل التبول يشكل ضررا على أجسامنا ؟



    قد تشعر بالاشمئزاز من إستعمال المرافق الصحية المتنقلة أو العامة أَو قد ترغب في قيادة السيارة لمسافة أطول قبل الذهاب إلى الحمام، أو قد لا تشعر بالرغبة في النهوض من السرير منتصف الليل.


    كلنا مررنا بهذه التجارب من قبل لسبب ما. لكن هل تأجيل التبول يشكل ضررا على أجسامنا؟ وماذا عن فكرة أن مثانتك قد تنفجرإذا احجمت عن التبول لفترة طويلة – ما هي الحقيقة؟


    بالرغم من أنه أمر لا يفكر به الكثير من الناس، إلا أننا يجب أن نعرف كيف تعمل الاعضاء في أجسامنا خصوصا المثانة هذا الجهاز الرائع جداً الذي يشعرنا بالراحة في أوقات كثيرة. قبل أن يتعلم الطفل الصغير استعمال المبوله، يجب أن يكون هناك ردُ فعل بسيط يعرف بتوقيت التبوّل. تغطي المثانة من الداخل طبقة رقيقة من النسيج العضلي، وعندما تمتلئ المثانة بالبول، تتمدد العضلة. يرسل التمدد إلى الحبل الشوكي إشارة بأن تتقلص المثانة والإحليل (الإنبوب الذي يخرج البول من الجسم) والعضلات الحوضية للإرتياح. هذه التغييرات تسمح للبول بالخروج من جسم طفل. بالطبع الأطفال الرضّع لا يستطيعون السيطرة على هذه العملية ولهذا نستعمل حفاظ الأطفال.


    بينما ينمو الطفل الرضيع، تكبر المثانة وبالتالي تستطيع أن تحمل كمية بول أكثر. كذلك يتعلم الاطفال متى تمتلئ المثانة والسيطرة على عضلات المثانة، الإحليل، والحوض. في النهاية، يتمكن الطفل بدقة من تحديد متى يحتاج إلى الذهاب إلى الحمام."

    ولكن ماذا عن أولئك الذين يحاولون أن يمسكوا انفسهم من التبول لفترات طويلة، حتى بعد أن ترسل المثانة اشارة بضرورة تفريغها؟
    أسوأ ما يمكن أن يحدث هو أن تشعر بالانزعاج وعدم الراحة حتى تستسلم خيراً وتفرغ مثانتك. أما فكرة أن تنفجر مثانتك مثلا فهذه أسطورة غير حقيقية. من جهة أخرى، هناك قصّة الفلكي الدانماركيِ، Tycho Brahe، الذي مات إفتراضيا بسبب انفجار في المثانة عام 1601 بعد "تحمله الرغبة في التبول لفترة طويلة" لأنه لم يرغب في ترك مأدبة عشاء. لكن، هناك تفسيرات محتملة أخرى (وأسباب مقنعة) لموته بهذه الطريقة، بضمن ذلك تضخمِ البروستات الذي أدّى إلى التهاب شديد ، والتسمم بالزئبق.


    كما أن هناك تقارير نادرة أيضاً عن انفجار المثانة بين الاشخاص الذين يفرطون في تناول الكحول. يعتقد بأن الكحول تسبب انتفاخ المثانة اكثر من الحد التقليدي وتضغط على حافز التبول. لكن إذا كانت الصلة بين الكحول وانفجار المثانة قوية جدا، فيجب أن يكون هناك اصابات عديدة بين الاشخاص الذين يحتفلون طوال الوقت. وهذا غير صحيح. أن انفجار المثانة حالة استثنائية تصيب اشخاص محددين ويمكن أن تتصل بشكل ما بنسبة السكر في الدم.


    المثانة عضلة قوية هائلة ومن غير المحتمل أن تفجّر فقط لأنك أجلت التبول. فمن المحتمل جدا أنك وقبل أن تتعرض لانفجار المثانة أن تفقد السيطرة على المثانة وتتبول سواء أردت ذلك أم لا.
    على أية حال، يمكن أن تنفجّر المثانة تحت بعض الظروف، مثل:
    1. الصدمة المباشرة، على سبيل المثال كسر الحوض.
    2. التعقيدات الجراحية.
    3. وجود أي ورم في المثانة يسبب ضعف جزء من جدار المثانة العضليِ.
    4. تعرض المثانة لضرر الإشعاعِ.







      الوقت/التاريخ الآن هو 23/10/2018, 11:52