Karemlees.com ..منتدى عـراقي

نذكركم بأن المقالات والردود لاتعبر عن رأي المنتدى


    مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    شاطر

    باسيل منصور
    لؤلؤة كرمليس.كوم
    لؤلؤة كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 412
    تاريخ التسجيل : 22/04/2009

    مميز مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف باسيل منصور في 11/12/2009, 15:25

    مخطوطة كرمليسية نادرة تمجد شهداء وعظماء كرمليس في القرنين الثالث عشر و الرابع عشر الميلاديين
    يوبطخين
    ( سفر الأحياء والأموات )
    ترجمة وتحقيق : حبيب حنونا

    توطئة :
    نسختان من فردوس عدن ويوبطخين (سفر الأحياء والأموات ) ، ثلاث مخطوطات بالخط الأرامي الشرقي ، كان قد إقتناهم الشماس حنونا إبن مهنا الكرمليسي أيام كان يسكن وعائلته في مدينة الموصل ( 1743 – 1788 م ) ( * ) إستنادا الى ما هو مدون في إلعديد من الصفحات ، وهي الآن مودعة لدى مكتبة كنيسة مار أدي في كرمليس وتعتبر من أهم كنوزها .

    مخطوطة فردوس عدن (برديسا د عدين )
    مجلد " فردوس عدن " مجلد ضخم – 294 صفحة - يضم مخطوطتين ، يرجع تاريخ إحداها الى عام 1671 م ، والثانية تاريخها إحدث ، خطت الحديثة منها في الموصل في الفترة ( 1743 – 1788 م ) غير أن مخطوطة يوبطخين " سفر الأحياء والأموات " التي ألحقت بها لسبب وآخر هي أقدم منها بكثير ، فهي إستنادا الى سياق الدعاء الذي تضمنها ، إنها كتبت بعد وفاة البطريرك مار دنحا الثاني ( 1332 – 1364 م ) أي بعد عام 1364 م وتحديدا في عهد خلفه مار إيليا الرابع (1365 – 1392 ) وهما من بطاركة كرمليس ، مؤلف يوبطخين مجهول لدينا ، غير أن مؤلف " فردوس عدن " هو المطران عبديشوع بن بريخا بن يوسف بن داود الملقب بالصوباوي من مواليد منتصف القرن الثالث عشر الميلادي في مدينة آزخ – جزيرة بازبدي على الحدود التركية العراقية ، . رسمه البطريرك مار يهبالاها الثالث ( المغولي الأصل) أسقفا على سنجار وطورعابدين عام 1285 م ومن ثم رقي الى رتبة مطران عام 1291 م لنصيبين وأرمينيا ، وقد كان من أشهر علماء الكنيسة الشرقية وكتابها ، وكانت وفاته في الخامس من شهر تشرين الأول عام 1318 م
    ، وبطلب من البطريرك مار يهبالاها الثالث (1282 – 1318 م ) ألف كتاب المقامات والذي أسماه " فردوس عدن " وهو ديوان ضخم باللغة السريانية الشرقية – الكلدوأشورية – ويضم خمسين قصيدة من المقامات على طراز الشعر العربي . قام الأب يوسف قليتا بطبعه في مدينة الموصل عام 1928 وأعيد طبعه مجددا في مدينة شيكاغو عام 1988 برعاية الأب كاكو لعازر .
    مخطوطة يوبطخين ( سفر الأحياء والأموات ) ( سبر حيي وميثي )
    إستنادا الى سياق الدعاء الذي تضمنها ، إنها كتبت بعد وفاة البطريرك مار دنحا الثاني ( 1332 – 1364 م ) أي بعد عام 1364 م وتحديدا في عهد خلفه مار إيليا الرابع (1365 – 1392 ) وهما من بطاركة كرمليس ، مؤلف يوبطخين مجهول لدينا ، نقتبس من صفحاتها ما ترجمته الآتي :




    " بعون الله تعالى أكتب كتاب يوبطخين – سفر الأحياء ، .... نصلي ونطلب من الله رب الكل أن يشمل كنيستنا القاثوليقية المقدسة (عيدتا قديشتا قاثوليقي ) وفي كل البلدان بالسلام والأمان ، وعلى آبائنا القديسين مار أيليا ( 1 ) الجاثليق البطريرك (مار إيليا قاثوليقا بطريركيس ) ومار فلان ( 2 ) الأسقف المطرابوليط ، وعلى كل الأباء الأساقفة الأحياء ، وعلى القسس والشمامسة وهوبثيقني وقاروئي والراهبات ، وعلى كل المؤمنين والمؤمنات ، رجالا ونساءا ، وعلى الشباب والشابات ، وعلى الأيتام والأرامل الذين يتدبرون في هذا العالم بالتدبير الحسن ...... "
    سفر الأموات : نصلي ونطلب من الله رب الكل ، على تذكار جميع الأباء الصديقين والأبرار الذين مهدوا السبيل ، وعلى تذكار أدم وهابيل وشيت وأنوش ونوح وشام وكل الصديقين أوراهام وإسحق ويعقوب ويوسب وكل المؤمنين ، وملكيصادق وأهرون وزخريا وكل الكهنة ، وموشي وشموئيل وداويذ وناثان وكل الأنبياء ، وعلى تذكار الطوباوية البتول القديسة أم المسيح (3) مخلصنا ومحيينا ، ومار يوحنان معمذانا رفيق مسيحنا المخلص ، وبطرس ... إنتهت الصفحة

    الصفحة التي تليها : " وبولس ، ومتي ومرقس ولوقا ويوحنان وكل الرسل ، مار توما ومار أدي و مار ماري .متلمذي الشرق ، واسطبانوس باكورة الشهداء ، وعلى تذكار أبائنا القديسين الأساقفة الثلاثمائة وثمانية عشر الذين إجتمعوا في مدينة نيقية لأقامة الأيمان الحق (4) وعلى تذكار شمعون وشهدوست وبربعشمين وباباي ، وأبا إيشوعياب الجاثليق الشهيد ، وبابا وأبريس وأوراهام ويعقوب وأحابوي ، وتمرصا وشحلوفا وقيوما ، وإسحق وأحي ، ويهبالاها وداديشوع ، وأقاق وبابي وشيلا ، وبولس وشمئيل وعبديشوع ، وسوريشوع وغريغور وإيشوعياب ، ومار إمي وكيوركيس ويوحنان ، وحنانيشوع وصليوا زخا ، وبثيون وأبا ويعقوب وحنانيشوع ، وطيماثاوس وإيشوع برنون وكيوركيس ، وسوريشوع وأوراهام وتداسيس ، وسركيس وأنوش ويوحنان ، ويوأنيس ويوحنان وأوراهام ، وعمانوئيل وأسرائيل وعبديشوع ، وماري ويوأنيس ويوحنان ، وإيشوعياب وإيليا ويوحنان ، وسوريشوع وعبديشوع ومكيخا ، وإيليا وبرصوما وعبديشوع ، وإيشوعياب (الخامس) (1149 – 1175 ) وإيليا (الخامس) (1149 – 1175 ) ويهبالاها (الخامس) (1149 – 1175 ) ، وسوريشوع (الخامس إبن المسيحي ) ( 1226 – 1256 ) وفي عهده حدثت مجزرة المغول في كرمليس ) ومكيخا (الثاني) (1257 – 1265 ) ودنحا (الأول) (1266 – 1281 ) ، ويهبالاها (الثالث) ( 1282 – 1318 ) ، ودنحا (الثاني) (1332 – 1364) وهو الذي نقل كرسيه من مراغا الى كرمليس ، وإيليا (الرابع) (1365 – 1392 ) جلس في كرمليس وشمعون (الثاني) (1418 – 1427 ) جلس في كرمليس وكان آخر بطاركة كرمليس ، ودنحا الجاثليق البطريرك الذي توفي في هذه البقعة من الشرق ( يكرر إسمه في الدعاء ) - انتهت الصفحة

    وعلى تذكار سليموت ، وأدونا ، ويوسب ، وعبديشوع ، ودانييل ، وبرحذبشبا ، ودانييل ، وشمبيته ، وبطا وحبيوا ، ودانييل ، وأيوب ، ويوسب ، وباباي ، وشوطا ، وشمعون ، وقشيشا ، وحنانا ، وبرسهدي ، وحنانا ، وأوراهام ، ويونادب ، وبولس ، ويشوعياب ، وكيوركيس ، وسركيس ، ويونان ، واسطبانوس ، وشموئيل ، وشمعون ، ويوحنان ، وأحا ، ومارن عمه ، ويشوعياب ، ونسطوريس ( حاول أحدهم مسح هذا الأسم ) ، وعبديشوع ، وإسحق ، ويوحنان ، ولوقا ، ويسريل ، وكيوركيس ، ويشوعياب ، وكورييل ، وإيليا ، وعبديشوع ، وكورييل ، ويهبالاها ، وهورمزد ، ويوحنان ، وإيليا ، وططوس ، ويوسب ، وعبديشوع ، وشمعون ، وكورييل ، وكيوركيس ، وحنانيشوع ، وأوراهام ، وإيليا الأسقف الميطرابوليط الذي أرتحل من هذا العالم .
    وأباؤنا أحود إمه ، وموشي ، ويزدبنه ، ومار أبا ، ومار ماري ، ويشوعياب ، وسوريشوع ، وشمبيتي ، وكليليشوع ، وشوحالاها ، وأبرم ، ونرسي ، ويشوعسوران ، وأوراهام ، ومارن زخا ، وحنانيشوع ، وقرياقوس ، وحوسالاها ، وحبيوا ، ويوحنان ، ومرقوس ، وإيشوعزخا ، وعبديشوع ، ويوحنان ، وقرياقوس ، وكيوركيس ، وعبديشوع ، ومكيخا ، وحنانيشوع ، وأوراهام ، ونسطوريس (حاول أحدهم مسح هذا الأسم ) ، وإيشوعياب ، وحنانيشوع الأسقف الذي إرتحل من هذا العالم ، وعلى تذكار شوحاليشوع الأسقف الميطرابوليط الذي تلمذ الجيليين والديلوميين ( منطقتين في إيران ) ، وعلى تذكار إغناطيس . إنتهت الصفحة
    وبوليقربوس ، وأثناسيس ، وأسطاتيس ، وميلطوس ، وإمبروسيس ، وغريغوريوس ، وديودوريوس – حاول أحدهم مسح هذا الأسم ، والمعروف أن ديودوريوس هو أحد اللاهوتيين الذين تتلمذ نسطوريوس على تعاليمه اللاهوتية – ويوانيس ، وتيأدوروس ، ونسطوريوس (أحدهم حاول مسح أسم نسطور – هذا الأمر تم بعد تكثلك كرمليس بعد عام 1766 م ) ، وأليكساندروس ، وميلطوس أبسقوبا ملبانا ( الأسقف المعلم ) ، ويوليانا ، وأبرم ، ونرسي ، وأوراهام ، ويوحنان ، وميخائيل قشيشا ملبانا ( القس المعلم ) ، وعلى تذكار رجل الله ، ورجل الخير ، ذو الوجه الناصح مار جبرائيل ، المشهود بقداسته وأعماله الطيبة وبتديره للدير الأعلى ومدرسته المقدسة ( يتحدث عن مؤسس الدير الأعلى في الموصل – دير مار ميخائيل ) ، وعلى تذكار أبائنا المباركين مار أوراهام مفسر الكتب الألهية ، وبثيون ، وموشي ، ويعقوب ، وإيشوع رحمي القس والمعلم ، وبولي ، وأنطانيوس ، ومقاريس ، وأرسانيس ، ومقاريس ، ومرقوس ، وأوراهام ، وقيورا ، ويوحنان ، وأوكريس ، ومار أوجين ، ويوحنان ، ويعقوب ، ويوحنان ، وأوراهام ، وميخائيل ، وإيليا ، وبرقوسري ، ومار باباي ، ويوحنان ، وربان هرمزد ( ديره بالقرب من القوش ) الناسك .... ذو التدبير الحسن ... ، وعلى تذكار الناصح الغريب شبحي مار إسحق ، ومار دنحا ، وبثيون ، ودومطيانوس ، ومار أحا ، ومار يوحنان ، ومار أوون ، وأبا يونان ، وبنحاس ، وحنانيا ، وباعوث ، وكورونا كينا وزديقا ،

    وعلى تذكار القديس مار خوداهوي ، ومار عودا ، مار أبا ، وتأدوروس ، وديودوروس ( كرر أسمائهم مرة ثانية ، أو ربما أشخاص أخرون بنفس الأسم ) ، وشاور ، وسركيس كودا ، ويوحنان عنوايا الغريب وبسيرته الملائكية ، وعلى تذكار القديسين الناصحين ..... ذوي الهمة الطيبة والتدبير الحسن ... مار ربن برعيتا ( ديره شمال شرق كرمليس على نهر الكومل ، رفيق ربن كيوركيس الكرمليسي وربن هرمز الفارسي ويوحنا ديلومايا – ربن يوخانا في كرمليس ) شمس القديسين وأخته حانيشوع المؤمنة ، ومار سركيس وباكوس وكوركيس وقرياقوس ( أثار ديره شرقي باخديدا ) ، وبثيون ، ومار ساوا ، وإيشوعسوران ، ويوخنا ، ومسكنتا وإثنان من أبنائها الشهداء الأبرار ، وعلى تذكار مار سوريشوع ، ومار حنانيشوع ، ويوحنان بر حزايا (إبن الرائي ) ، ومارن عمي زينا ، ومار شوحلمارن ، وربن برنسي ، وربن يوسب ، وأوراهام وكافة إصدقائهم الذين أسسوا مجمع ودير بيث قوقا ، وعلى تذكار الشهداء القديسين والشباب الهمام أبناء غريغوريوس الذين دفنوا في هذه القرية المباركة ، وعلى تذكار مار يوحنان ديلومايا ( ربن يوخانا في كرمليس) الذي بنى ديرين للسوريايي وبرسايي ( المقصود الأشوريون المسيحيون والفرس ) ، وعلى تذكار القديسين النصحاء ذوي التدبير الحسن ، مار كيوركيس الشهيد القديس ، الذي على إسمه أنشأت هذه الكنيسة المقدسة ، وعلى تذكار ربن ساوا وأولاد شموني الذين دفنوا في هذه القرية المباركة ، وعلى تذكار مار يوحنان الشهيد القديس الذي أستشهد بسبب اعماله القدسية ، وأخيه ربن يوسب اللذان دفنا في هذه القرية المباركة .
    آخر صفحة من مخطوط سفر الأحياء والأموات : وقسطنطينوس الملك المنتصر وهيلين أمه المؤمنة وأولادهم ، قسطنطينوس وقسطوس ويوبنيانوس ، وتأديسيس ... وموريقا الملك المنتصر ، وعلى تذكار الطوباويين والشهداء الصديقين الذين شيدوا الكنائس والأديرة وأعانوا الأرامل واليتامى الأمير متي والأمير مسعود بك الذين إغتيلوا من قبل الأسماعيليين الذين دفنوا في هذه القرية المباركة .... وعلى تذكار أصحاب الأعمال الخيرة معيني الأطفال والشباب والأيتام والأرامل الأمير متي والأمير حسن والأمير نجم الدين الذين توفوا في هذه القرية المباركة . وعلى تذكار كافة الملوك المؤمنين ... وعلى تذكار نصر بن أهرون رئيس الكتبة الذي منح الصدقات وعمل الخيرات في الكنيسة المقدسة . وعلى القسس والشمامسة والتلاميذ الذين رحلوا من هذه الكنيسة ، وكل الذين ماتوا على الأيمان الحق وفارقوا العالم ، ولله يتقبل أسمائهم ويغفر لهم ويكللهم ويقيمهم يوم القيامة من بين الأموات ..... ختام سفر الأحياء والأموات ولله التسبيح.

    الحواشي :
    - كتب حنونا في إحدى صفحات المخطوطة ما يلي :
    بسم الآب والأبن والروح القدس الله ، الواحد آمين ،
    نكتب بعون الله كتاب للمقامات مجغان حنا إبن مهنا من قرية كرمليس آمين
    تعليق : كلمة مجغان هي مفردة موصلية صرفة وتعني من أجل
    1-مار إيليا (الرابع) (1365 – 1392 ) جلس في كرمليس ، كان على قيد الحياة عندما تم تأليف كتاب " سفر الأحياء والأموات "
    2-فلان ( يذكر الأسقف أو مطران الأبرشية ) الذي في قيد الحياة
    3-هكذا كانت تلقب مريم العذراء بموجب العقيدة النسطورية
    4-مجمع نيقية الذي إنعقد في مدينة نيقية عام 325 م بالقرب من مدينة القسطينية (اسطانبول الحالية ) والتي فيها تم صياغة قانون الأيمان للكنيسة الجامعة (نؤمن بإله واحد .... )
    التعليق
    (1)من سياق ما ورد أعلاه فإن مخطوطة يوبطخين " سفر الأحياء والأموات " قد كتبت في عهد البطريرك الجاثليق أيليا (الرابع ) ( 1380 – 1408 م ) إذ يرفع الصلاة له في جميع الكنائس ، كما يشير الى البطريرك الراحل مار دنحا الثاني سلفه (1332 – 1380 م ) وكلاهما جلسا في كرمليس
    (2) تكمن أهمية هذه المخطوطة إنها وثيقة تاريخية موثقة تخلد بعضا من شهداء وقديسي وعظماء كرمليس في القرن الرابع عشر الميلادي وهم كالآتي حسب ورودهم في المخطوطة :
    الشهداء القديسين والشباب الهمام أبناء غريغوريوس الذين دفنوا في هذه القرية المباركة ( لم يذكر المؤلف أسماء هؤلاء الشباب أبناء غريغوريوس الذي إستشهدوا وتم دفنهم في كرمليس )
    مار كيوركيس الشهيد القديس ، الذي على إسمه أنشأت هذه الكنيسة المقدسة ( الراهب الكرمليسي الذي أنشأ ديره في كرمليس أواخر القرن السادس الميلادي ، وهي كنيسة مار كيوركيس الحالية )
    مار يوحنان ديلومايا ( ربن يوخانا في كرمليس) أصله من مقاطعة الديلم (إحدى المقاطعات في جنوب غربي أيران ) وكان رفيقا للربان برعيتا والربان كيوركيس الكرمليسي
    ربن ساوا وأولاد شموني الذين دفنوا في هذه القرية المباركة ( ربن ساوا مجهول لدينا غير أن أولاد شموني ، تأكيدا ليست شموني التاريخية التي إستشهدت مع سبعة من أولادها في عهد السلوقيين في القرن الثاني قبل الميلاد وقصتهم معروفة ، فربما كانت هناك سيدة كرمليسية معروفة إسمها شموني وقد قتلوا أولادها ، والله أعلم )
    مار يوحنان الشهيد القديس الذي أستشهد بسبب اعماله القدسية ، وأخيه ربن يوسب اللذان دفنا في هذه القرية المباركة (نجهل تاريخ إستشهادهما )
    الطوباويين والشهداء الصديقين الذين شيدوا الكنائس والأديرة وأعانوا الأرامل واليتامى الأمير متي والأمير مسعود بك الذين إغتيلوا من قبل الأسماعيليين الذين دفنوا في هذه القرية المباركة . ( الأمير متي والأمير مسعود بك من إمراء كرمليس ، فألأمير متي كان مسؤولا عن جباية الضرائب ، ارسله المغول يرافقه الأمير مسعود بك الى مدينة سعرد ، لكن سكان المدينة الأسماعيليون خرجوا عليهم بالسيوف والخناجر وإغتالوهما يوم الأثنين 31 تموز سنة 1290 م )
    أصحاب الأعمال الخيرة معيني الأطفال والشباب والأيتام والأرامل الأمير متي والأمير حسن والأمير نجم الدين الذين توفوا في هذه القرية المباركة ( الأمير متي هو الثاني في هذا الأسم وشقيقه الأمير حسن ورد ذكرهما في أحداث عام 1358 م ، أما الأمير نجم الدين فقد ورد ذكره في أحداث عام 1369 م وثلاثتهم من أمراء كرمليس )
    نصر بن أهرون رئيس الكتبة الذي منح الصدقات وعمل الخيرات في الكنيسة المقدسة

    الغريب في الأمر أن هذه المخطوطة المهمة لم تذكر كنائس كرمليس الأخرى المهمة مثل كنيسة القديسة بربارة ، هل لأنها كانت قد دمرت أثناء غزوة المغول لكرمليس عام 1236 م ، وكذلك كنيسة الأربعين شهيدا لم يرد ذكرها التي كانت موجودة في زمن الأمير سلطان شاه والأمير بايزيد عام 1369.

    أتقدم بجزيل شكري وإمتناني لأبن أختي ضياء جميل سليمان لتزويدي بصور المخطوطة وللشماس غانم سليمان كوركيزا لأعانته في تصوير المخطوطة.

    حقوق النشر محفوظة لصاحب المقال
    avatar
    shawkat yakob
    لؤلؤة كرمليس.كوم
    لؤلؤة كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 443
    تاريخ التسجيل : 12/09/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف shawkat yakob في 11/12/2009, 17:45

    فعلا انها مخطوطه رائعه وقرائتها ممتعه في نفس الوقت يتعرف الشخص منا على اسماء عظماء القديسين واباء الكنيسه الشرقيه اقدم كنائس المسيحيه وايضا التمعن في مثل هذه الوثائق
    تكون لنا جميعا ارضيه خصبه في طريق وحدة شعبنا المنقسم على نفسه وكنيسته في الوقت الحالي بارك الله فيك ايها الغالي يا ذخر تاريخ كرمليس ومنحك الرب طول العمر لترفدنا بوثائق مهمه ,,,
    سؤالي ((-هكذا كانت تلقب مريم العذراء بموجب العقيدة النسطورية)) لم توضح ماذا كانت تلقب السيده العذراء لدى اجدادنا النساطره!!!
    وهل كانت هذه الدعوات تتلى في كنائسنا سابقا وهل تتلى بالوقت الحاضر ومتى !!اي قصدي في القداديس الكبرى او في قداس المأتم !!
    تقبل مني تحية محبه واحترام وانتظر بشغف للمواضيع القادم

    ملاحظه (لم تذكر اية دعوه لاله اشور (أدد) هههها
    avatar
    Habib Hannona
    من اعلام كرمليس

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف Habib Hannona في 12/12/2009, 01:46

    عزيزي أبو نينف الورد
    أن شعيرة تقديم الأدعية للألهة ، هي من الشعائر القديمة والتي محورها إستنجاد الأنسان الضعيف بمن يؤمن بأنه هو الأقوى منه وهو خالقه وحاميه والمتحكم بمصيره ، ففكرة الدعاء ولدت مع نشوء فكرة الدين لدى الأنسان الأول منذ فجر التاريخ ، منذ أن واجه الأنسان الأول ظواهر خارقة للطبيعة لم يتمكن من تفسيرها ، فعزاها الى القوى الغيبية التي لا يدركها وهي الألهة التي تعبد لها لكسب رضائها وتجنب قصاصها ونيل رحمتها عند الدينونة
    هذا ما كان يؤمن به سكان الرافدين القدماء في العهود التي سبقت الديانات السماوية ، وخص لكل ظاهرة طبيعية والمكونات الأرضية والكونية إلها ، أما إله (أدد) فقد ورد بصيغة (إله الطقس) وفي بعض المدونات (إله السماوات والأرض) و (خالق البشر)

    وإستجابة لطلبك إذكر لك الدعاء الذي رفعه الملك أشوربانيبال ( 668 – 627 ق م ) الى الأله (أدد) إستنادا الى إحدى الألواح المسمارية يقول فيه :
    ( يا خالق البشر أسالك أن تمنحني القوة لكي أدافع عن نفسي وأن تمنحني الحكمة والحكم العادل ، أتوسل إليك أن تقبل صلواتي وتغفر لي خطاياي وتنجني من الشرور )

    مع تحياتي
    حبيب حنونا
    avatar
    Habib Hannona
    من اعلام كرمليس

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف Habib Hannona في 12/12/2009, 04:42

    عزيزي الأخ شوكت المحترم
    لا أود الولوج في إختلاف العقائد المذهبية لدى الكنائس المشرقية لأني لست من مناصري هذا الأختلاف لأنه بنظري كان خلافا ولم يكن إختلافا، ولكن إستجابة لطلبك أذكر لك بإختصار شديد متى بدأ هذا الأختلاف وسببه :
    القصة تعود الى عام 428 م عندما تولى ( نسطوريوس ) السدة البطريركية في القسطنطينية وبدأ بتسمية مريم العذراء ويلقبها ( أم المسيح ) بدلا من لقب ( ام الله ) إضافة الى نظرته حول (التجسد والفداء) مما أدى الى ضجة كبرى في أنحاء الأمبراطورية البيزنطية ، دعى على أثرها إمبراطور بيزنطيا الى عقد مجمع في مدينة (أفسس ) عام 431 م حضره معظم أساقفة الكنيسة الجامعة وبألأخص أساقفة الأسكندرية وأساقفة روما والمعارضين لأفكار (نسطوريوس) وأصدروا قرارهم بتحريم (نسطوريوس ) وعزله من السدة البطريركية ونفيه الى صحراء (ليبيا) حيث وافته المنية هناك . غير أن كنيسة ( ساليق - قطيسفون) رفضت قرار التحريم وتمسكت بتعاليم (نسطوريوس ) فيما يتعلق بمريم العذراء ، وهذا ما نجده في جميع أدبيات وشعائر كنيسة المشرق ليومنا هذا ، التي تسمى (مجازا) بالكنيسة النسطورية . أما الكنيسة الكاثوليكية فإن عقيدتها المريمية كانت منذ البدء ولازالت تتمحور بأن مريم العذراء هي (ام الله ) ، وعندما إنبثقت الكنيسة الكلدانية من كنيسة المشرق عام 1551 م وتبنت العقيدة الكاثوليكية أخذت تلقب مريم العذراء ( أم الله ) ، ولهذا نرى أن المخطوطات التي كتبت قبل ذلك التاريخ كانت تعكس العقيدة التقليدية ، علما أن بلدات سهل نينوى لم تتكثلك في الحال بل بعد مرور قرنين من الزمان ، فكرمليس مثلا لم تتكثلك بأسرها لغاية عام 1776 - 1790 م . وكانت إحدى وسائل نشر العقيدة المريمية في بلدات سهل نينوى والقرى الشمالية هي قصيدة ( شما د بابا و برونا وروح قدشا محيانا ..) للشاعر الضرير ( داويذ كورا ) الذي عاش في كرمليس ردحا من الزمن أيام كان للدومنيكان إرسالية في كرمليس .

    مع تحيات محبكم دوما

    حبيب حنونا
    avatar
    متي اسماعيل
    عضو كرمليس.كوم
    عضو كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 25
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف متي اسماعيل في 13/12/2009, 04:54

    استاذنا الفاضل :لم نكن نعلم ان ربن يوخانا هو يوحنا ديلومايا(الديلمي ),والذي نعرفه ان دير مقورتايا او نقورتايا اسسه الديلمي .هل من علاقة بين الشخص والموقعين ؟
    avatar
    Habib Hannona
    من اعلام كرمليس

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف Habib Hannona في 13/12/2009, 11:41

    الأخ متي المحترم
    إستنادا الى قصة حياة برعيتا والتي نشرها واليس بدج تفيد أن الربان يوحنا والربان كيوركيس والربان يونان كانوا من تلامذة الربان برعيتا ، الربان كيوركيس والربان يونان كانوا من كرمليس أما الربان يوحنا فكان من منطقة ديلم (أحد أقاليم أيران الحالية ) جاءوا ثلاثتهم الى منطقة كرمليس بعد أن إستأذنوا رئيسهم الربان برعيتا وكان قدومهم بحدود عام 590 م أيام كانت البلاد تحت السيطرة الفارسية ، فكل منهم بنى ديرا له كما أوصاهم الربان برعيتا " إذهبوا وكل واحد منكم يبني ديرا له " بموجب ما جاء في قصة حياة برعيتا . وبما أن يوحنا " أو يوخنا " كان من الديلم أو ربما فارسي الأثنية والقومية ، وكان للفرس وجود في المنطقة بحكم سيطرتهم للبلاد لقرون عديدة فأراد أن يبني ديرا لنشر المسيحية بين أبناء جلدته فقام ببناء الدير المعروف بإسم دير مقورتايا أو نقورتايا ، وجاءت هذه المخطوطة لتؤكد ما ذهبنا إليه في كتابنا تاريخ كرمليس طبعة 1988 ، فالخلاصة أن دير نقورتايا قد بنى من قبل نفس الراهب الذي بنى الدير في كرمليس .

    مع خالص تحياتي
    حبيب حنونا
    avatar
    باسمة الساتي
    لؤلؤة كرمليس.كوم
    لؤلؤة كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 296
    تاريخ التسجيل : 05/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف باسمة الساتي في 13/12/2009, 21:53


    مرحبا وتحية مباركة للجميع...
    الأخ العزيز حبيب..سلام المسيح
    الحقيقية مخطوطة رائعة وقيمة وتحتاج إلى دِقة في القراءة والتركيز لأن الأسماء كثيرة ومتداخلة وياحبذا لو كانت مفروزة أكثر بتواريخها ،مشكور على الجهود المبذولة
    الحقيقة أنا عندي سؤالين:
    1-الأمراء متي ،وحسن،ومسعود، ونجم الدين هل كانوا تابعين للسلطة الفارسية وهل كانوا إخوان؟؟؟ وكانوا مسيحين؟
    2- الأمراء قتلوا في سعرد غرب العراق ،أوالشما ل الغربي
    وكيف دُفنوا في كرمليس ؟أتمنى أن لا أُزعج للحصول على الجواب لكَ مني أعطر سلام ،باركَ الله فيك ورود أختك... أم لؤي
    avatar
    Habib Hannona
    من اعلام كرمليس

    عدد المساهمات : 55
    تاريخ التسجيل : 12/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف Habib Hannona في 14/12/2009, 13:53

    الأخت أم لؤي المحترمة
    شكرا على مداخلتك
    أن الوثائق التاريخية حول إمراء كرمليس محدودة بفترة زمنية لا تتجاوز سبعة عقود أي من أواخر القرن الثالث عشر والى العقد السابع من القرن الرابع عشر ، وفي هذه الفترة كان العراق تحت حكم المغول ، إذ أن المغول حكموا العراق من عام 1258 لغاية عام 1536 م وقسموا العراق الى منطقتين الجنوبية عاصمتها بغداد وشمالية عاصمتها الموصل ونصبوا حاكمين أحدهما على بغداد والثاني على الموصل ، وهؤلاء الحكام قسموا مناطق ولايتهم الى إمارات أو مديريات نصبوا عليهم الموالين لهم من تلك المناطق ولقبوهم بالأمراء أو ملوك المناطق ويكونون عادة من الوجهاء وذي الصوت المسموع في المنطقة .
    بالنسبة لأمراء كرمليس الذين وردت أسماؤهم في الوثائق التاريخية كان عددهم تسعة وكانوا من كرمليس غير أن سلطتهم الأدارية كانت تشمل مناطق واسعة لا تحدها حدود كرمليس ونستطيع أن نستخلص من بعض الوقائع إنها كانت تشمل القسم الجنوبي من سهل نينوى ، وكانوا على العقيدة المسيحية أما الأمراء متي الأول والأمير مسعود بك اللذان قتلا في مدينة سعردعام 1290 م في جنوب شرقي تركيا 120 كم شمال زاخو ،والأمير متي الثاني وشقيقه الأمير حسن والأمير نجم الدين و إستنادا الى مخطوطة سفر الأحياء والأموات قد دفنوا في كرمليس وكانوا على العقيدة المسيحية وكانت ترفع الصلوات من أجلهم في الكنائس ، أما كيف وأين دفنوا في كرمليس لا نعلم على وجه التحديد ، ولكن الموقع الأكثر إحتمالا هو ساحة كنيسة القديسة بربارة أو ما جاورها بدلالة العثور على شاهدة قبر أحد الأمراء وإسمه علاء الملك مؤخراأثناء ترميمات كنيسة بربارة ، وإكتشاف ضريح رخامي كبير في ستينات القرن الماضي لشخصية متميزة في الجزء الشمالي الغربي لساحة الكنيسة

    مع خالص تحياتي
    حبيب حنونا
    avatar
    dhaaqoota
    عضو كرمليس.كوم
    عضو كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف dhaaqoota في 15/12/2009, 02:43

    جهد كبير وعظيم...سلمت يداك...
    هناك المزيد من المخطوطات التي تفتخر بها كنيسة مار ادي.. يا حبذا لو يتم تحقيقها خدمة للتاريخ...
    علما ان هناك اكثر من مخطوطة في مكتبة كرمليس او في مكتبات اخرى في عموم المنطقة. نجد اسماء(هذه المخطوطة عائدة الى- مهنا ابن حنونا-او انطو ابن حنونا-او جنا ابن حنونا وو). وان دل هذا على شي فيدل على ان هذه العائلة الكريمة احبت التاريخ والكنيسة كما هو سلفهم
    اليوم(ابا تغريد).. سلمت يداك مرة ثانية وااعانك الله لتقديم المزيد
    واطال الله في عمركم...... ودمت
    avatar
    اسماعيل المامو
    لؤلؤة كرمليس.كوم
    لؤلؤة كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 247
    تاريخ التسجيل : 11/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف اسماعيل المامو في 17/12/2009, 22:07

    هنيئا لعلم من أعلامنا بأقتناءك لمخطوطة ثمينة . قيل قديماً.. يعرف الخير
    أهله فيتقدم نحوه .
    صورة أخرى من حياة الأجداد تُجمّل وتضيف الكثير لما تختزنه .
    وهنيئا لنا بك ، مورخ شغوف ودؤوب ، وأنت تحمل صفات المؤرخ الصادق غير المتحيز .
    وهنيئا لأجيال قادمة تنهل مما تدون عن ماضي الأجداد .
    بورك فيك ، وبوركت جهودك وتمنيات لك بنجاحات قادمة متواصلة إنشاألله .

    وسؤال إن سمحت لي ... جاء في التوطئة ما يأتي :
    (( المطران عبديشوع بن بريخا بن يوسف بن داود الملقب بالصوباوي من مواليد منتصف القرن الثالث عشر الميلادي في مدينة آزخ – جزيرة بازبدي على الحدود التركية العراقية ،)).
    فهل المقصود بمدينة آزخ آنذاك قرية آزخ الصغيرة الحالية والواقعة قرب مدينة أتروش والمجاورة لقرية هرماشي المسيحيتين ?
    تقبل شكري سلفا ولك مزيد من الأحترام .
    avatar
    dhaaqoota
    عضو كرمليس.كوم
    عضو كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009

    مميز رد: مخطوطه كرمليسيه نادره .. ترجمه وتحقيق حبيب حنونا

    مُساهمة من طرف dhaaqoota في 18/12/2009, 08:38

    dhaaqoota كتب:جهد كبير وعظيم...سلمت يداك...
    هناك المزيد من المخطوطات التي تفتخر بها كنيسة مار ادي.. يا حبذا لو يتم تحقيقها خدمة للتاريخ...
    علما ان هناك اكثر من مخطوطة في مكتبة كرمليس او في مكتبات اخرى في عموم المنطقة. نجد اسماء(هذه المخطوطة عائدة الى- مهنا ابن حنونا-او انطو ابن حنونا-او جنا ابن حنونا وو). وان دل هذا على شي فيدل على ان هذه العائلة الكريمة احبت التاريخ والكنيسة كما هواليوم خلفهم (ابا تغريد).. سلمت يداك مرة ثانية وااعانك الله لتقديم المزيد
    واطال الله في عمركم...... ودمت

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/10/2018, 13:09