Karemlees.com ..منتدى عـراقي

نذكركم بأن المقالات والردود لاتعبر عن رأي المنتدى


    جغرافية القريه حسب كتاب تاريخ كرمليس

    شاطر
    avatar
    ماثا
    عضو كرمليس.كوم
    عضو كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 26/09/2009

    جغرافية القريه حسب كتاب تاريخ كرمليس

    مُساهمة من طرف ماثا في 18/10/2009, 12:17

    نحن على العهد وكما وعدناكم
    كرمليس الحاليه قريه من قرى محافظة نينوى, ترتبط اداريا بناحية برطله ضمن قضاء الحمدانيه ، تقع جنوب شرق الموصل على بعد 28 كم منها مرورا بطريق الموصل _ اربيل ، وتبعد عن قصبة برطله بنحو 5 كم ، وعن قره قوش 4 كم ، وعن نمرود 22 كم .
    وتجثم كرمليس فوق هضبه تاريخيه (مساحتها حوالي 3 كم مربع) تحيط بها تلال اثريه كثيره كانت فيما مضى مع كرمليس مدينه واحده : تل غنم في شمالها ، تل برباره الذي تشاهده العين من مسافه بعيده ويميزها عن القرى المجاوره ، مع مرتفعات جناري في غربها ، ربان يوخانا ، بسيدي ، وبرشير في جنوبها، مرتفعات خاتون خمره وخربة عيسى في شرقها . يحيط بها سهل فسيح يمتد من نهر الخازر والزاب من الشرق والجنوب الشرقي . ومن نهر دجله غربا ، ومرتفعات عين الصفره شمالا ، يخترق هذا السهل جدول واحد يجري فيه منذ الازل ينبع من مرتفعات ترجله على مبعدة 6 كم شمال شرقي القريه ويصب في نهر دجله جنوب مدينة نمرود (الكالح) وله بعض الفروع والشعاب تصب فيه شتاء ايم الفيضان والمطر الغزير . وباستثناء هذه التلال فان طبيعة الارض التي تحيط بالقريه مستويه يمكن ارواءها من مياه جدول كرمليس . ولعل الطبيعه قد حبتها وحدها بهذه النعمه _ نعمة الماء والخضراء _ وسط قرى كثيره تفتقر الى المياه الطبيعيه لذلك فانت ترى اشجارها وبساتينها قبل الوصول اليها . وقد كانت الزراعه هي الحرفه الرئيسيه الاولى لأهاليها ، امتهنوها ابا عن جد واعتزوا بها ايما اعتزاز وكانت زراعة السيح وقفا عليهم دون غيرهم .
    بلغ مساحة الاراضي الزراعيه التي تملكها القريه ما يقارب 9000 دونم منها حوالي 3500 دونما تروى سيحا والباقي ديميه تعتمد على سقوط الامطار ، ويبلغ تعداد سكان القريه 2500 نسمه ( بحسب سنة طبع الكتاب 1988 ) يسكنون حوالي 400 دارا مشيده معظمها بالجص والحجر ، والقسم الاكثر من هذه الدور قديمه يزيد عمر بنائها على عدة قرون من الزمان ، والبعض منها ضارب في القدم لايعرف تاريخ بنائها ، وهناك بعض من الدور يدعي اصحابها انها بنيت بنفس الفتره التي انشئ فيها دير مار كوركيس (القرن السادس الميلادي)وتنفرد دور القريه بنمط خاص متميز فهي مسكنا للعائله (واحيانا العشيره) ومأوى لحيواناتهم ومخازن لغلاتهم ومنتجاتهم . ويتكون البيت عادة من ثلاثة اقسام .
    1- المدخل ويشمل على فسحه صغيره مقببه (قمطر) مع ردهة للاستراحه بمثابة ديوانيه للضيوف وعمل القهوه .
    2- فناء الدار وهو عباره عن ساحه داخليه تستخدم للأعمال اليوميه ولأعاشة الحيوانات خلال النهار ، وفي احدى زواياه بناء صغير يشمل على الحمام والتنور معا.
    3- مبنى الدار وهو الجزء الخلفي من البيت ويتكون عادة من عدة مناسيب:-
    ا- مستوى تحت الارض وهو عباره عن سرداب لايواء الحيوانات وخزن المحروقات (التبن غالبا) ويتراوح عمق السرداب بين 4 الى 6 متر ومساحته تغطي بناء الدار كله واحيانا فناء الدار ايضا ويكون له امتداد حتى مدخل الدار وله منفذ على الشارع او الزقاق وذلك لسهولة ملئه او القاء المواد فيه من خارج الدار .
    ب - مستوى فوق سطح الارض ويتكون غالبا من طبقه واحده واحيانا طبقتين وهي عباره عن غرف او ردهات متصله او متداخله فيما بينها لسكن العائله ومأواهاويشمل هذا القسم ايضا على مخزن او مخازن توضع فيها مقتنيات العائلهومؤونتها وامتعتها الشخصيه . وفي معظم البيوت توجد مخازن تكون عادة طويله وظيقه ، ارتفاعها قليل محصورة ما بين سطح الدار وقبة الغرفه المقوسه وهي عباره عن دهليز تخزن فيه الحنطه او الشعير ويكون له منفذ صغير على السطح لغرض ملئه منه ، ومخرج للداخل لغرض تصريف الحبوب او اخراجها من المخزن عند الحاجه ( بقشيمه ) . وتتفاوت مساحة الدور من عائله الى اخرى حسب امكانياتها الماديه والبشريه .
    وللكرمليسيين اعتزاز شديد بدورهم القديمه فتراهم من حين لآخر يعملون في اصلاحها او صيانتها حفاظا عليها من التصدع والنهيار ولهذا تراها قاومت عاتيات الزمان عبر مئات السنين وبقيت صالحه للسكن حتى الآن وقد تاثرت القريه بالبناء الحديث ، فبدأ قسم من اهاليها يغير نمط داره من الشرقي المفتوح الى الغربي المغلق ، ومن تيسرت له قطعه من الارض للبناء ترك الدار القديمه لأخوته وشيّد داراً حديثه هي بعيده كل البعد عن ما الفه في داره القديمه متأثرا بالطابع الحضاري . معتمدا على ازدياد دخله الذي ييسر له التفنن في البناء من اجل راحه افضل في السكن ، اما آباؤنا واجدادنا كانوا مظطرين الى بناء دور لهم بالطين والآجر او بالحجر او الجص إذا بقى لهم في الدخل من وفر هي مأوى لهم ولحيواناتهم وقد لايمكنهم من بناء اكثر من غرفه او بضعة غرف متداخله فوق سرداب كبير يحفظ غلاتهم وحيواناتهم : هذه هي كرمليس الحاليه قريه من قرى عراقنا الحبيب .
    الموضوع القادم سيكون عن الاكتشافات الاثريه في كرمليس وسيكون على حلقات نظرا لطول الموضوع
    avatar
    Dexter.be
    نجم كرمليس.كوم
    نجم كرمليس.كوم

    عدد المساهمات : 164
    تاريخ التسجيل : 20/05/2009

    رد: جغرافية القريه حسب كتاب تاريخ كرمليس

    مُساهمة من طرف Dexter.be في 20/10/2009, 07:38

    شكرا ماثا على متابعة النشر


    سؤال للاستاذ حبيب حنونا
    عندما امتازت البيوت المشيدة في القريه بنمط وتصميم خاص ومتشابه لاغلبها
    هل من اسباب جعلت الفكرة والنمط سائد دون ان يجروا عليه تغييرات ربما كانت الافضل ؟
    علما انها حسب ملاحظاتي تميزت بتعدد الوحدات المنفصلة
    ترى مثلا الحمام منفرد وكذلك المطبخ و.... وكذلك كل بمدخل مستقل
    الم يكن الافضل اقتصاديا ولاغراض التدفئه شتاء جعلها متصلة ببعضها قدر الامكان
    ؟

    تحياتي
    وشكرا لك مقدما





    -------------------


    ابو ماكس

      الوقت/التاريخ الآن هو 25/6/2018, 00:37